بيتهوفن
سيتي
للخدمات (BCS)

صُنفت ألمانيا في المرتبة الثالثة عالمياً كأكثر البلدان جذبا للطلاب الأجانب (Ref.OECD, May 2019)

الممارسة والتدريب العملي  “الحصول على المعرفة النظرية والخبرة العملية”

رسوم تسجيل منخفضة تكاد تكون مجانية  “لا ضغوطات مالية

فرصة الدراسة والعمل  “يمكنك تمويل إحتياجاتك و مصاريفك

image/svg+xml

لماذا تعتبر ألمانيا من أفضل الوجهات المفضلة للدراسة لكثير من الطلبة الأجانب؟

في الوقت الراهن، من بين 2.7 مليون طالب يدرسون في الجامعات الألمانية هنالك أكثر من 380 ألف طالب أجنبي -من بينهم الكثير من الطلبه العرب-. وبالإعتماد على أحدث التقارير، فإن هذا العدد يزداد بإستمرار سنوياً. سنذكر هنا بعض الأسباب التي تجعل ألمانيا من بين أفضل الوجهات العالمية للدراسة للطلبة الأجانب:

|ملاحظات هامة جداً !!

❖ لدى الجامعات الألمانية مواعيد مختلفة لتقديم طلبات التسجيل، ويوجد غالباً مواعيد لفصول الشتاء ولفصول الصيف. بشكل عام:
بالنسبة لفصل الشتاء، تبدأ عملية التقديم في مارس، يكون الموعد النهائي للتقديم هو 15 يوليو ويبدأ الفصل الدراسي في أكتوبر.
بالنسبة للفصل الصيفي، تبدأ عملية التقديم في سبتمبر، يكون الموعد النهائي للتقديم هو 15 يناير ويبدأ الفصل الدراسي في مارس / أبريل.

❖ يرجى الأخذ بعين الإعتبار أن عملية التسجيل لدى الجامعة و تجهيز الوثائق اللازمة للتأشيرة الدخول إلى ألمانيا تستغرق من شهرين على الأقل لغاية أكثر من أربعة أشهر بحسب الحالة، لذلك ننصح بشدة البدء باكراً بإجراءات التسجيل.

❖ للإجابة  على أكثر الأسئلة التي يطرحُها أغلب الطلاب، نقول:

  1. الأوراق المطلوبة للحصول على قبول جامعي يَعتمِد كثيراً على الدرجة الجامِعية التي تريد أن تَحصل عليها و كذلك المستوى العلمي الذي حصلت عليه سابقاً، مثلاً لِدرجة البكالوريوس تحتاج إلى: شهادة ثانوية عامة مُصدقة من السفارة الألمانية، سيرة ذاتية، رسالة الدافع/التحفيز، صورة عن جواز السفر، شهادة إتمام سنة تحضيرية أو شهادة لغة ألمانية تُؤهلك لدخول الجامعة، أو أحياناً إثبات إتمام سنة جامعية في بلدك و شهادة لغة ألمانية تُؤهلك لدخول الجامعة معاً، تأمين صحي. أما لِدرجة الماجستير فتحتاج إلى درجة بكالوريوس مُعترف بها في ألمانيا مُصدقة من السفارة، شهادة لغة ألمانية تُؤهلك لدخول الجامعة أو شهادة لغة إنجليزية مُعترف بها إذا أردت الدراسة باللغة الإنجليزية، سيرة ذاتية، رسالة الدافع/التحفيز، صورة عن جواز السفر، تأمين صحي.
  2. لمعرفة مُتطلبات تأشيرة الدراسة لدى السفارة أو القنصلية الألمانية، أيضاً  قمنا بجمع معلومات قيِّمة تجدونها في أسفل الصفحة. علماً بأن هذه المُتطلبات تختلف بحسب نوع التأشيرة و الدولة.

رجاءً! لتوفير الوقت والجهد للعميل الكريم و لفريق عمل الشركة، ننصح العميل المهتم بالدراسة في ألمانيا بقراءة محتوى الموقع الإلكتروني الخاص بنا بعناية فائقة لمعرفة أغلب ما يلزم عن الدراسة في هذا البلد، حاولنا في هذا الموقع الإلكتروني تغطية أغلب الأسئلة والإهتمامات في هذا السياق لتكوين صورة شاملة للطلاب الأجانب المهتمين بالدراسة في ألمانيا.

image/svg+xml

هل تستحق الدراسة السفر إلى ألمانيا؟ "لماذا تختار ألمانيا؟"

يُعتبر التعليم العالي الألماني واحداً من أقوى المستويات عالمياً! تتجاوز الجامعات الألمانية متوسط معايير التعليم العالي العالمية وتتميز عنها. يوجد في ألمانيا أكثر من 420 مؤسسة للتعليم العالي الحكومي تُقدم برامج فريدة للتعليم والتدريب والبحث العلمي. من بين هذه المؤسسات التعليمية هنالك أكثر من 380 جامعة مُعترف بها رسمياً و عالمياً. العديد من هذه الجامعات هي من أفضل الجامعات في العالم و تتمتع بسمعة دولية ممتازة، إذ حصَلت 44 مِنها على مراكز مُتقدمة في نظام تصنيف الجامعات العالمية “QS” لعام 2018.

تمتع بمستقبلٍ مشرق وأفآق وظيفية عالية!

تُقدَم المناهج الدراسية في معاهد التعليم العالي الألمانية للطلاب بواسطة نخبة من الأساتذة المؤهلين وبإستخدام تقنيات التعليم الحديثة.

عند إتمام البرنامج الدراسي الخاص بك ستتخرج بشهادة ذات قيمة مرموقة ومعترف بها عالمياً، تؤهلك لتنفيذ المهام والمسؤوليات الجديدة المسندة إليك. وبكل تأكيد ستكون مناسباً لها!

خريجو الجامعات الألمانية مرغوب بهم ومطلوبون في سوق العمل ومرحب بهم في جميع أنحاء العالم، وذلك يكسبهم أفضلية تنافسية تمكنهم من الحصول على وظائف متنوعة و مرموقة ذات رواتب عالية في جميع أنحاء العالم.

في معظم الجامعات ألالمانية، يحصل الطلاب على خيارات واسعة من برامج التدريب المختلفة. يتم دمج المناهج الدراسية في الجامعات مع المعرفة النظرية والخبرة العملية و المنهجية. تتعاون معظم الجامعات مع المصانع والشركات لتسهيل وصول الطلاب إلى التدريب العملي خلال فترة الدراسة النظرية.

مع حقيقة وجود عدد كبير من معاهد التعليم العالي في ألمانيا، تقدم المعاهد التعليمية ألالمانية عدد لا يحصى من الدورات والبرامج التعليمية المصممة لتلبية إهتمامات جميع الطلبة.

تقدم معاهد التعليم العالي الألمانية ما يقارب من 20.000 شهادة دراسية متنوعه، وبرامج تعليمية مختلفة، ودورات تأهيلية مثل: شهادات البكالوريوس، والماجستير، والدكتوراه، والإمتحانات الحكومية وغيرها.

أحد أهم أسباب اختيار ألمانيا للدراسة هو إنخفاض تكاليف التعليم مقارنة بأفضل الجامعات الأخرى المصنفة عالميًا. معظم معاهد التعليم العالي الحكومية لا تطلب أي رسوم دراسية وبعضها يطلب رسوم دراسية منخفضة للغاية.

يدفع جميع الطلاب تكاليف إدارية رمزية عند التسجيل لكل فصل دراسي تتراوح من 150 إلى 300 يورو كمساهمة طلابية، وبالتالي يحصل الطالب على بطاقة الطالب “Student ID” التي توفر له الكثير من الفوائد و المزايا، مثل إستخدام وسائل المواصلات العامة المحلية مجانًا أو بأسعار منخفضة جدًا، وأسعار مخفضة للوجبات في كافيتريا الجامعة والمسارح ودور السينما، وغيرها.

إذا كان لديك تأشيرة طالب (تأشيرة طويلة المدى-لأكثر من 90 يومًا)، فسيسمح لك بالإقامة في ألمانيا والحصول على تصريح إقامة طويلة المدة الذي يتيح لك السفر بدون تأشيرة في جميع أنحاء منطقة شنغن، وبالتالي، لديك فرصة كبيرة لزيارة العديد من المدن الأوروبية التي كنت تحلم بإستكشافها دون أية قيود.

تقدم ألمانيا فرصة رائعة للطلاب لدراسة مجموعة كبيرة من التخصصات باللغة الإنجليزية وهذا يوفر مرونة في نظام التعليم ليشمل:

– الطلاب الذين تخرجوا من المدارس الدولية في أوطانهم (مثل المدارس الأمريكية أو البريطانية) الحاصلين على شهادة الثانوية العامة باللغة الإنجليزية والراغبين بالحصول على درجات جامعية. شريطةَ أن يُحققوا مُتطلبات دخول الجامعة.

– الطلاب الذين يبحثون عن برامج للدراسات العليا باللغة الإنجليزية ويمكن أن يثبتوا كفاءتهم فيها بتقديم شهادات اتقان اللغة الإنجليزية مثل شهادات: TOEFL ،IELTS.

– الطلاب الذين لا يجيدون اللغة الألمانية.

وفقًا لمنظمة DAAD، فهنالك 1471 برنامج تعليمي وتخصص يتم تدريسه بالكامل باللغة الإنجليزية في معاهد التعليم العالي الألمانية.

تكلفة المعيشة في ألمانيا تعتبر مرتفعةً نوعا ما مقارنة بدول صناعية أخرى. في المتوسط، يحتاج الطالب الأجنبي إلى حوالي 800 يورو شهريًا لتغطية جميع نفقاته.

كطالب أجنبي، يُسمح لك بالعمل لمدة 120 يوماً كاملاً أو 240 يوم جزئي (أي بدوام جزئي لمدة تصل إلى 20 ساعة في الأسبوع) في السنة. من هنا، يستطيع الكثيرمن الطلبة الأجانب تغطية (70 – 100) ٪ من تكاليف المعيشة الخاصة بهم بواسطة هذا العمل. تتراوح الأجور للساعة من 8 الى 16 يورو تقريباً بحسب طبيعة العمل والخبرة التي يمتلكها الطالب الأجنبي.

تشترك اللغتان الألمانية والإنجليزية في نفس الجذر الجرماني، لتوضيح ذلك، دعنا نضع لك بعض الأمثلة: يصبح الماء (water) (Wasser) ويتحول الأب (father) إلى (Vater)، وبذلك يتم القياس على مئات الكلمات التي تشترك الجذر نفسه. بالإضافة إلى ذلك، تحتل اللغة الألمانية المرتبة الثانية باعتبارها اللغة العلمية الأكثر استخدامًا، وهي اللغة الأكثر إستخدامًا وتحدثاً في القارة الأوروبية.

التحدث باللغة الألمانية يفتحُ لك أبواباً جديدة، فأنت تضع نفسك في مكانة متقدمة حيث ستهتم العديد من الشركات بتوظيفك وستقدم لك عروض وظيفية مميزة. نظرًا لحقيقة أن العديد من الشركات الألمانية هي شركات عالمية رائدة وفروعها مُنتشرة في جميع أنحاء العالم.

بالإضافة إلى إنتشار العديد من المؤسسات الحكومية الألمانية التي تنتشر في أنحاء العالم والتي بدورها تحتاج لِمن يُتقن أكثر من لغة بجانب اللغة الألمانية.

كطالب أجنبي، و بعد الإنتهاء من دراستك وحصولك على شهادتك من جامعتك الألمانية، سيسمح لك بالبقاء في البلاد لمدة تصل إلى 18 شهرًا تقريباً للبحث عن وظيفة ذات صلة بمؤهلاتك العلمية وتخصصك.

سوق العمل في ألمانيا بحاجة للكثير من الأشخاص المؤهلين و المحترفين في الكثير من المجالات العملية.

ألمانيا بلد آمن للغاية مقارنة بالبلدان الأخرى ليلاً أو نهاراً، في المدينة أو في الريف، يمكنك السفر و التنقل بحرية و بكل أمآن. الجريمة و العنصرية في ألمانيا ليست موضوعًا قد يثير قلقك!
مع بعض الحوادث النادرة التي يمكن أن تحدث في بلدك أو أي مكان في عالمنا.

لعبت ألمانيا دوراً رئيسياً عبر المراحل المهمة في تاريخ البشرية، فالدراسة في ألمانيا هي فرصة عظيمة بالنسبة لك لزيارة الأماكن التي ساهم فيها المواطنون الألمان مساهمة فريدة في تاريخ البشرية في التاريخ والثقافة والعلم والموسيقي والفن والفلسفة و غيرها.

أضف الى ما سبق، يمكنك بناء علاقات قوية مع الشعب الألماني، ففي الوقت الحاضر، يعيش العديد من السكان الألمان في إنسجام و توافق مع الأجانب الذين أتوا إلى ألمانيا للعمل والعيش مع عائلاتهم.

ويمكنك أيضًا تكوين الكثير من الصداقات مع السكان الأجانب القادمين من جميع أنحاء العالم للدراسة او العمل في ألمانيا والتعرف على ثقافاتهم وعاداتهم وتقاليدهم.

image/svg+xml

أهم الخطوات للدراسة في الجامعات الألمانية "خارطة الطريق"

2. إبحث عن البرنامج الدراسي والجامعة المناسبة لك

2. إبحث عن البرنامج الدراسي والجامعة المناسبة لك

7. التسجيل و بدء الدراسة الجامعية

7. التسجيل و بدء الدراسة الجامعية

previous arrowprevious arrow
next arrownext arrow
Slider
image/svg+xml

كيفية معالجة طلب العملاء لدى بيتهوفن سيتي، كيف تتم الخطوات و المراحل؟

يسعى فريق بيهوفن سيتي جاهداً لتوفير الوقت و الجهد على العملاء الكرام للوصول إلى الهدف المطلوب في أقصير وقت !!

|نصيحة من فريق العمل !!

  1. إذا لم تكن متأكدًا مما إذا كنت تحتاج إلى تأشيرة دخول بغرض الدراسة في ألمانيا أم لا، فنحن نوصيك بزيارة موقع وزارة الخارجية الفيدرالية الألمانية لمعرفة أحدث متطلبات التأشيرة لجميع البلدان. إفتح الرابط بالأسفل.

https://www.auswaertiges-amt.de/en/einreiseundaufenthalt/visabestimmungen-node

  1. بعد إجابتك على السؤال السابق؛

اولا: ننصح جميع المتقدمين الكرام بالتعرُّف و الدراية بمتطلبات تأشيرة الدراسة في ألمانيا من خلال التواصل مع السفارة أو القنصلية الألمانية في بلدك أو زيارة الموقع الإلكتروني لديها لمعرفة جميع متطلبات و شروط هذه التأشيرة !!

ثانياً: يمكنك الإطلاع أيضاً على المنشور الخاص بذلك على صفحتنا في الفيسبوك لمعرفة بعض عناويين و كيفية الوصول الى موقع السفارة الألمانية في بلدك وكذلك بعض أهم الأوراق و الوثائق المطلوبة لفيزة الدراسة وطريقة حجز المواعيد لذلك.

  • الخطوة رقم 1
  • الخطوة رقم 2
  • الخطوة رقم 3
  • الخطوة رقم 4
  • الخطوة رقم 5

الإستشارة المجانية مع فريق العمل، “مناقشة طلب العميل”

تعتبر هذه الإستشارة خطوة ذات قيمة عالية و فعالة، يقوم بها الطالب (مُقدم الطلب) بالتواصل مع فريق شركة بيتهوفن سيتي بإستخدام  البريد الالكتروني أو وسائل الإتصال عبر الإنترنت او باستخدام الهاتف 004917671230666 (وهذا ما نفضله).

الهدف من الإستشارة هو مناقشة جميع الإستفسارات والإجابة على جميع أسئلة مُقدم الطلب وتقديم النصحية فيما يتعلق بدورات اللغة الألمانية، و التخصص الذي ينوي مُقدم الطلب دراسته والمعهد التعليمي المناسب لذلك ومن ثم البدء في خطوات التقديم.

إقرأ المزيد ....

 الإتفاقية الخاصة بنا و بين العميل، "إحفظ حقوقك"

نتيجة للإستشارة المقدمة وبناءً على طلب العميل، سيتم تزويد العميل بإرسال العرض و الإتفاقية الملائمة والمناسبة لحالته، و تتضمن أيضاً الخدمات التي يطلبها العميل و تكلفة كل خدمه يقوم بإختيارها.

تضمن هذه الإتفاقية حق العميل بالخدمات التي قام بإختيارها وايضا بالمقابل حق شركة بيتهوفن سيتي.

إقرأ المزيد ....

تحضيرالوثائق اللازمة لطلب الحصول على تأشيرة طالب، "تجهيز جميع متطلبات تأشيرة الدراسة"

قد يحتاج الكثير من الطلاب الأجانب إلى تأشيرة دخول بهدف الدراسة في المعاهد و الجامعات الألمانية. لذا، عليك أن تَتحقق إذا كنت بحاجة إلى تأشيرة للدراسة في ألمانيا أم لا؟ ولكي تتَحقق من المعلومات المذكور أعلاه، عليك الإجابة على السؤالين التاليين:

  1. ما هي الجنسية التي تمتلكها أي ما هو جواز سفرك؟
  2.  كم من الوقت تريد البقاء في ألمانيا (أكثر أو أقل من 3 أشهر)؟

إقرأ المزيد ....

الإستقبال في المطار، المواصلات من المطار، مكان السكن و الإقامه، "لا ترهق نفسك"

إستمتع برحلتك إلى ألمانيا، وابدأ حياتك الجديدة دون أية مشقة!

كثيرٌ من الطلبة يَصِلون إلى ألمانيا دون ترتيب وحجز مكان السكن و الإقامة أو حجز وسيلة نقل مناسبة تسهل عليهم الوصول إلى مكان السكن الجديد. سيواجه هؤلاء الطلاب الكثير من الضغط النفسي والمشقه وسينفقون الكثير من المال للمبيت في الفنادق و التنقل بينها!

إقرأ المزيد ....

الدورة التأسيسية (السنة التحضيرية) “Studienkolleg” أو الدورات التحضيرية لشهادات اللغة الألمانية، "ما قبل الجامعة"

إذا كنت تخطط للتقديم على إحدى برامج الدراسة الجامعية أو الدراسات العليا، أو غيرها في مؤسسات التعليم العالي أو الجامعات الألمانية، فيجب أن يكون لديك مؤهل لإثبات درجه التعليم الخاصة بك من بلدك (مثل شهادة التخرج من المدرسة كشهادة الثانوية العامة أو شهادات الدراسات العليا مثل البكالوريوس، إلخ) ويجب ان تكون معترفاً بها في ألمانيا.

إقرأ المزيد ....

image/svg+xml